منتدى نجوع العرب
ياهلا حياكم الله منتدى نجوع العرب يرحب بكم

التعارف..التعارف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

التعارف..التعارف

مُساهمة من طرف عمادالدين عبده أبوسليم في الإثنين 20 يونيو 2011, 9:11 pm

[b]تعالى:﴿إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ﴾ (الحجرات: من الآية 13).

الاختلاف آية
يقول تعالى: ﴿وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِلْعَالِمِينَ (22)﴾ (الروم)، وأي اختلاف عِرقي فهو اختلاف داخل الأسرة الإنسانية الواحدة، يحتِّم احترام الآخر كما هو، وعلى الصورة التي خلقه الله تعالى عليها، يقول تعالى: ﴿وَلِكُلٍّ وِجْهَةٌ هُوَ مُوَلِّيهَا فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ﴾ (البقرة: من الآية 148) ويقول تعالى: ﴿لِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنسَكًا هُمْ نَاسِكُوهُ﴾ (الحج: من الآية 67)، ومعنى ذلك: مع اختلاف الألسنة والألوان، كان من طبيعة رحمة الله اختلاف الشرائع والمناهج، وهذا ما أكد عليه القرآن في قوله تعالى: ﴿.. لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنْكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِنْ لِيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (48)﴾(المائدة).

:s
tud
y: [/b]

عمادالدين عبده أبوسليم

عدد المساهمات : 24
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 01/06/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى